أسباب الأعطال في الهواتف الذكية وكيفية الكشف عنها

أسباب الأعطال في الهواتف الذكية:

hot samsung

الحرارة: وهي العامل الأكثر تأثيراً، يشمل تأثيرها المقاومات والموصلات، حيث تزيد مقاومة المواد الموصلة بارتفاع الحرارة، ويزيد التيار الكهربائي العكسي، وغير ذلك الكثير من التأثيرات على الجوانب الكهربائية للهاتف الجوال.

الرطوبة: فهي تؤثر على شدة التيار المار بالدوائر الكهربائية فتجعله أقوى مما تستطيع العناصر الداخلية للجوال احتماله.

الحركة الزائدة: حيث تؤثر الحركة الفيزيائية على الأداء الداخلي، واستقرار المكونات.

أخطاء التصنيع أو التركيب: والتي تنتج عن نسيان أو قلة خبرة العاملين على التصنيع والتركيب والنقل.

 

نماذج الأعطال في الهواتف الذكية:

Short circuit

الشورت Short circuit  والسبب فيه حدوث التماس كهربائي، فيتلف الفيوز، وربما حدث دخان أو ارتفعت حرارة الجهاز.

انفتاح الدائرة الكهربائية ويقصد به عدم مرور تيار في المقاومة، وينتج مثلاً عن وجود ما يعيق التيار الكهربائي فترتفع المقاومة لدرجة عالية، وربما أخذ التيار مساراً آخر غير مساره الأول، فيبقى في هذه الحالة الجهاز في حالة عمل لكن عمله يتم بشكل سيء، ويتسبب أحياناً في تلف الفيوز، والتوقف المفاجئ بعض الأحيان.

العوامل الخارجية تتمثل في كثرة الاستعمال أو سوء الاستعمال أو التآكل وغيرها.

تحديد الأعطال: بإستخدام أجهزة القياس والإختبار 

اجهزة قياس

1\ تكمن المهارة في التعرف على مكان العطل وسببه فهي المرحلة الاهم، و يجب أن يكون الشخص القائم على تحديد أعطال الهواتف وإصلاحها عارفاً بجميع أجزاء الهاتف وطريقة عمل كل منها والقواعد الكهربائية والميكانيكية التي تحكم عمل الجوالات، وأن يستعين بالنشرة الإرشادية المرافقة للهاتف.

2\ بعض المعالجات تحل المشكلة الحالية لكنها لا تمنع تكررها وهو أمر يمكن تطويره بمعالجة المسببات قبل النتائج.

3\ التعامل مع المشكلات المتعددة يتم على مراحل، فتتم معالجة العطل الأول ثم العطل الثاني وهكذا، كما يتم تبسيط كل ما يبدوا معقداً بأساسيات الفيزياء والدوائر الكهربائية فجميعها تتشارك في المبادئ الأساسية لعمل الهاتف الجوال.

 

تقنيات الكشف عن الأعطال:

طريقة الفحص الأولي:

فالكثير من المشكلات كالأسلاك المقطوعة أو الوصلات المتصلة بشكل غير صحيح أو العناصر المحروقة يمكن رؤيتها بالعين ولمسها والتعرف عليها دون الحاجه لأجهزة معقدة.

طريقة تتبع الإشارة:

حيث يتم تتبع إشارة كهربائية في الأجزاء المختلفة داخل الجهاز لتحديد المكان الذي يوجد فيه العطل، والذي سيكون الخارج منه مختلفاً عن ما هو مفروض من الناحية الكهربية، كما يعرف المتخصصون أماكن معينة في كل جهاز تسمى بنقاط الاختبار وعادة ما تكون موضحة في النشرة المرافقة للأجهزة، يوضح فيها القيم الصحيحة التي ينبغي أن تظهر عند القياس في كل نقطة اختبار.

طريقة التعرف على الخلل بالاستبدال:

حيث يتم التعرف على النظام الذي به الخلل من خلال استبداله بآخر ثم الانتقال للذي يليه واستبداله وهكذا، وبذلك يمكن تحديد أي جزء عاد الجهاز للعمل بشكل سليم بعد استبداله، وتستعمل هذه الطريقة عادة عندما تكون الانظمة معقدة ومتطورة ومن الصعوبة فحصها تفصيلاً مثل تلك الموجودة في الاجهزة الطبية عالية التخصص.